15

يتكون لب السن من أعصاب و أوعية دموية شعرية و نسيج ضام ,هذه المكونات مهمة لتطور السن. ولكن يحدث في أغلب الحالات التهاب لهذه الجذور قد تتطلب التدخل العلاجي وربما السريع. هذا العلاج يقوم به كل أطباء الأسنان لكن التخصص فيه يحتاج إلى دراسة مكثفة وتدريب.

اجراء المعالجة الجذرية عادة يتطلب زيارة او زيارتين للأخصائي في مركزنا لكن ربما يحتاج إلى جلسات عدة عند الطبيب غير المتخصص والذي يستعمل الأدوات والتقنية التقليدية. وعلى كل وفي كل الحالات يعتمد عدد الجلسات على عدد الأسنان و شدة الإصابة,

بالنسبة لطبيب مركزنا لا تشمل الزيارتين زيارات المتابعة التي تكون غالبا ضرورية.

وبشكل مبسط مراحل العلاج تألف من :

  • يفحص الأخصائي السن و يجري لها صورة بالأشعة السينية و يحدد منطقة السن المصاب.
  • يتم تحضير منطقة اللب بمعدات صغيرة و بإستعمال محلول مطهر لتنظيف اللب وسحب كل محتويات القناة الجذرية باستخدام جهاز كهربائي قوي قادر على التنظيف الكامل دون بقاء أي جذور تتسبب في العفن فيما بعد، وبهذا يتم تشكيل الفراغ و تهيئته لاستقبال الحشوة.
  • يتم حشو الفراغ المشكل بمواد متقبلة حيويا. تستعمل عادة مادة بلاستيكية مرنة تسمى الكوتابركا و يتم التاكد من ختم الأقنية الجذرية بشكل كامل عادة توضع فوقها حشوة مؤقتة.
  • في الزيارة التالية وبعد التأكد من سلامة القناة يتم وضع الحشوة النهائية باستخدام جهاز متقدم لضمان حشو كامل الفراغ إلى نهايته دون إبقاء أي فراغ قد يتسبب في مشاكل مستقبلية.
  • إذا كان السن ضعيفا جدا للإبقاء على الحشوة التاجية بموضعها فإن الطبيب قد يضع وتد داخل السن .اسأل طبيبك عن تفاصيل خطة ترميم سنك.
  • بعد الزيارة النهائية لأخصائي علاج الجذور سيحولك طبيب معالجة الجذور إلى طبيب الأسنان العام لوضع الترميم النهائي للتاج ، سيقوم الطبيب العام بوضع الحشوة الدائمة أما إذا كان التاج ضعيفا و مهيأ للكسر فسيضع الطبيب معالج الجذور حشوة دائمة بعد انهاء حشو الجذر.
  • إذا كانت الحشوة كبيرة أو أن التاج أصبح ضعيفا فسيحولك الطبيب إلى أخصائي التركيبات لعمل تاج اصطناعي عليه للمحافظة على بقاء السن.

picpost27

إعادة معالجة الجذور :

على الرغم من أن علاج الجذور يعتبر واحد من الإجراءات الأكثر نجاحا في مجال طب الأسنان الحديث، فإنه يمكن أن يحدث فشل فيه.

هناك مؤشرات تدل على فشل عملية علاج الجذور تشمل: تورم مكان السن المتضرر أو ألم، أو ظهورخراج أسفل الجذر المصاب.

عندما يحدث هذا يجب مراجعة الطبيب الذي سوف يقوم بإعادة معالجة الجذور بعد تناول أدوية للقضاء على الالتهاب.

إعادة علاج الجذور فرصة ثانية للحفاظ على الأسنان.

أسباب إعادة علاج الجذور:

  • عدم نجاح العملية الأولى وبقاء بعض الجذور.
  • وجود بكتيريا في قناة الجذور لم يتم القضاء عليها أو تكونت بعد العملية الأولى.
  • ضيق القناة ولم يتمكن الطبيب من الوصول إليها وحشوها.
  • عدم اكتشاف الطبيب بعض القنوات ومعالجتها.
  • تأخر وضع التاج أو ترميم السن بعد المعالجة الأولى.
  • وجود خلخلة في التاج أو تصدعه أو كسره مما يسمح بتلوث القناة.
  • تكلس القنوات مما جعل الطبيب لم يتمكن من العمل بشكل عادي.

أحيانا فشل العلاج لأسباب غير معروفة.

picpost28