18

هو تقنيه طبية قديمه تم اكتشافها عن طريق الفيزيائي د.ميشيل بيستور في عام 1950 وهي عبارة عن حقن فيتامينات ومعادن و ادويه وأحماض أمينيه يتم حقنها في الطبقة الوسطى من الجلد بواسطة حقن صغيره ودقيقه جدا .

استخدمت هذه التقنية في البداية لعلاج بعض حالات الإصابات الرياضية وأمراض الروماتيزم وتحسن الدورة الدموية ثم استخدمت حديثا في النواحي التجميليه المختلفة .

يحقن الميزوثيرابي وضعيا في المنطقة المراد علاجها متجنبا بذلك الأعراض الجانبية المصاحبة لتعاطي الادويه عبر الفم .

يستخدم في الحالات التالية :

-ازاله للسيليوليت .

-ازاله بعض الدهون والسمنة الموضعية المسببة لعيوب في مناطق محدده في الجسم .

-لنضاره الوجه والتجاعيد .

-ازاله الكلف وحب الشباب والندبات وتشققات في الجسم .

-يعتبر من افضل الوسائل الحديثة لعلاج تساقط الشعر حيث يتم حقن مواد منشطه في جلده الرأس ويبدأ الشعر في النمو السريع.

ماهي الاجهزه والأدوات المستخدمة في الميزوثيرابي ؟

يتم إجراء الميزوثيرابي بطريقتين وهذا بالطبع يعتمد علي الطبيب المعالج ومدى خبرته ومستوى تمكنه من أي من هاتين الطريقتين :

الأولى : تم بالحقن يدويا بواسطة ابر دقيقه جدا وعاده ما يتم إجراء حقن متعددة في المكان المحدد علي عمق يصل إلي الطبقة ألمتوسطه من الجلد . وتتميز هذه الطريقة بإعطاء المعالج السيطرة الكاملة علي توصيل المادة المحقونة كما أنها لا تستدعى تكلفه ماليه عاليه لشراء أجهزه الحقن المختلفة .

الثانية : تم بمساعده أجهزه الحقن الخاصة وهي أجهزه خاصة تشبه المسدس يتم تثبيت الابره الدقيقة عليها , ومن الممكن معيره هذه الاجهزه لإعطاء الحقن في الجلد إما بصوره منفردة كطلقة واحده أو بصوره طلقات متكررة وبسرعات عاليه وتتميز هذه التقنية بفوائد ملموسة في جعل العلاج اقل إيلاما للمريض وأكثر سهوله وسرعه للطبيب المعالج مع أضافه عنصري ألدقه والثبات في توصيل الحقن المتتالية .

ماهي مده العلاج وكم عدد الجلسات اللازمة للميزوثيرابي ؟

تحتاج كل علاجات الميزوثيرابي سواء لأزاله الدهون أو السليوليت أو عاده نمو الشعر أو شباب الوجه إلي متوسط من 5 إلي 15 جلسه .

-عدد الجلسات يختلف وفقا لنوع العلاج وحاله الشخص الذي يلتقي العلاج .

-عاده تراوح الفترة بين الجلسات من 10 إلي 14 يوم .

-تستغرق الجلسة بين 5 إلي 30 دقيقه وفقا لحجم وعدد المناطق المعالجة .

– الحقن بالميزوثيرابي لا يستغرق وقت طويل ولا يسبب أي آلام تذكر سوى حرقان بسيط في أماكن وخز الإبر .

مضاعفات ومحاذير المعالجة بالميزوثيرابي ؟

هناك العديد من الآثار الجانبية المصاحبة أو المترتبة علي المعالجة بالميزوثيرابي التي يجب التنويه عنها والتحذير من احتمال حدوثها :

الإحساس بالألم :

وهذا أمر متوقع تماما أو بالرغم من استخدام ابر صغيره ودقيقه مع زيادة سرعه ومعدل الحقن في محاوله لتخفيف هذا الألم حيث إن عمليه الإحساس بالألم عند الأشخاص تعتمد علي عده عوامل منها حدود الألم الشخصية ودرجه حساسية المنطقة المعالجة ومواصفات الإبر والمواد المستخدمة .

التورم والانتفاخ :

قد يحدث هذا في مواضع دخول الإبر في الجلد وحولها وقد يستمر يوما أو يومين علي الأكثر وقد يكون مصحوبا بحكه خفيفة .

الكدمات :

وهذه عاده ما تتبع عمليه الحقن بالإبر نتيجة جرح بغض ألاوعيه الدموية في المنطقة المعالجة وتظهر علي شكل احمرار وازرقاق في الجلد وعندما تكون ألاوعيه المصابة كبيره نسبيا قد يؤدي ذلك إلي تكوين تجمع دموي تحت الجلد .

التفاعلات الحسيه :

وهذه قد تكون عاجله وفوريه أو تحدث في مرحله متأخرة وعاده ما تنتج كرده فعل تحسسي لبعض المواد أو ادويه المستخدمة في العلاج وقد تظهر علي شكل طفح جلدي جزئ أو عام .

متى يجب الامتناع عن استخدام الميزوثيرابي ؟

يجب تجنب العلاج التجميلي بالميزوثيرابي في الحالات التالية :

1-المراه الحامل وآلام المرضعة .

2-الأشخاص المصابون بداء السكري .

3-الأشخاص الذين لديهم تاريخ شخصي بالاصابه بالسرطان .

4-الأشخاص الذين لديهم تاريخ مرضى بالاصابه بالجلطات الدموية أو الأمراض المرتبطة بالدم .

5-الأشخاص الذين يتناولون الادويه المسيلة للدم .

6-الأشخاص الذين يتناولون مجموعه من ادويه القلب .

7-الأشخاص الذين لديهم تاريخ مرضى بأمراض القلب .

8-الأشخاص الذين يعانون من السكتة الدماغية

picpost32