تفتيح لون اللثة

كانت عمليات تفتيح اللثة تقتصر سابقا على ازالة البقع الداكنة الناتجة عن التدخين و كثرة الشاي و القهوة و المشروبات الغازيةو التي يقوم بها استشاري مختص في أمراض اللثة فقط عن طريق كشط طبقة رقيقة من اللثة باستخدام تخدير موضعي و أدوات خاصة لهذه العملية و من ثم تغطية اللثة بمادة مطاطية معقمة و لكن من مساوىء هذه العملية هو الألم الفظيع الذي سيعانيه المريض بعدها اذا لم يلتزم بالمسكنات التي يصفها له الطبيب المعالج بالإضافة الى عدد الزيارات اللازمة لتبديل المادة المطاطية أسبوعيا الى أن يلتئم الجرح مما يرهق المريض.
اما في أيامنا هذه و في عصر البحث عن طريقة أكثر أمانا و توفيرا للوقت وايضا أقل ألما و هو الأهم .. فظهر العلاج بالليزر بواسطة تسليط أشعة ليزر الأريبيوم على البقع فتزيلها بدون ألم والنتائج ممتازة ويستطيع استشاري